.:: إعلانات النيل الازرق ::.

أهلا وسهلا بك إلى منتديات النيل الازرق السودانية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
العودة   منتديات النيل الازرق السودانية > منتديات الأدب والفنون > منتدى القصص والحكايات

منتدى القصص والحكايات يختص بسرد القصص والروايات المختلفة

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-03-2015, 03:10 PM   #5721



الصورة الرمزية القوني
القوني غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5831
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : 20-11-2017 (12:05 PM)
 المشاركات : 5,873 [ + ]
 التقييم :  713
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



(856)
إمعاناً منهم في السخريةِ بقدرهم، المئات الذين لا يقرؤون ولا يكتبون، يدرّسون المعلمَ الوحيدَ معهم في السفينة.
(857)
في كلّ معركةٍ ضروسٍ يخوضها المسلمون ويوشكون، يصلهم صوتُه: (الجبل يا قوم الجبل) ولكن بعدَ اختراع الكهرباء في الغرب، ما عادَ يصلهم.. فالبطاريةُ دائماً فارغة، والتيار كالعادة.
(858)
ليومين وهو في طريقه إلى السوقِ الكبير، يقفُ هنا لبرهةٍ يتأمّلُ بائعَ الزلابيا وزبائنه المتزايدين في الحارةِ يتصببون عرقاً تحتَ وهجِ الشمس، ثم يمضي إلى متجره.. وفي اليومِ الثالثِ ناوله مبلغاً من المالِ لتطويرِ محله بشرطِ إلاّ يغادرَ المكان.
(859)
واستمرَّ الحالُ هكذا حتى تمّ إنشاء برج بورتسودان السياحي، وهو أعلى برجٍ في العالم، وكلفَ البلادَ عشراتِ المليارات، وهي بدورها تعادلُ ميزانيةَ البلادِ لعدّةِ عقود، وبذلك اكتملتْ كلّ متطلباتِ تقنيةِ الدفاع بالنظرِ على طولِ الساحل، وتوقّفتْ الغاراتُ الإسرائيليةُ الغاشمةُ على السودان وإلى الأبد.
(860)
بعدَ الانفصالِ كلّهم سافروا.. دينق بعضه سكنَ الجبال، البعضُ السهول، البعضُ السفن، البعضُ الجزر، وبعضه لا زالَ يسافر.. أدروب بعضه سكنَ السهول، البعضُ السفن، البعضُ الجزر، البعضُ الجبال، وبعضه لا زالَ يسافر.. عثمان بعضه سكنَ السفن، البعضُ الجزر، البعضُ الجبال، البعض السهول، وبعضه لا زال يسافر.. إسحق بعضه سكن الجزر، البعضُ الجبال، البعضُ السهول، البعضُ السفن، وبعضه لا زالَ يسافر.. فبعدَ الانفصالِ كلّهم سافروا إلاّ أباهم محمد أحمد الذي حوّلَ بيته إلى مقبرة، واحترفَ التسوّل.


 
 توقيع :
للتاسع من يوليو القادم تبقتْ ثلاث آلاف قصة فقط لك يا وطن


رد مع اقتباس
قديم 19-03-2015, 03:13 PM   #5722



الصورة الرمزية القوني
القوني غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5831
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : 20-11-2017 (12:05 PM)
 المشاركات : 5,873 [ + ]
 التقييم :  713
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



(861)
ما أتعس حال السودان وأبنائه هذه الأيام! الرجلُ مات، وأبناؤه وقوفٌ على الجثمان المسجى ينتظرون قدومه.
(862)
لوقتٍ قريبٍ جداً كانتْ كلّ أجهزةِ جسمِ الإنسانِ تعملُ إرادياً.. ولسوء حظ السودانيين حُوّل هذا النظام إلى لا إرادي قبلَ انحطاط بلدهم بملايين السنين فقط.
(863)
وأنتَ تتجوّلُ الليلة في مكانِ قريةِ البارحة، تدوس على الجثث والأشلاء المتناثرة، تكاد تصطدم بركام الصمت من حولك، تسقط في بحر من السكون، تتمنى أنْ تصرخ أو تركض، لا يدهشك سوى منظر نملةٍ تجرجرُ نفسها تعرج، وهي تحملُ حبةً صغيرةً في طريقها إلى مسكنها.
(864)
لساعتين وهو يتفاخرُ أمامنا بأنّه يدافعُ عن الدينِ والوطن، وأنّه أحرقَ مئاتِ القرى، قتلَ آلاف الرجال، واغتصبَ آلاف النساء.. وحين تعبَ وتوقّف، طلبنا منه طلباً واحداً فقط: (اذكرْ لنا اسمَ واحدٍ فقط من كلّ هؤلاء) فأُسقطَ في يده، وذابَ تماماً حتى تحوّلَ إلى سائل، وفي الصباحِ الشمسُ بخّرته كلّه، دونَ أنْ يتسرّبَ منه شيءٌ في تربتنا الطاهرة.
(865)
وحين عادَ الصغارُ من الحديقة، لا, لا.. وحين عادَ الصغارُ من الوادي، وأخبرتهم أمهم أنّ أباهم عيّن وزيراً، لا، لا.. وأخبرتهم أمهم أنّ أباهم قتلته الخيول، من الفرحِ بدأوا يضحكون.. لا، لا.. من الحزنِ بدأوا يبكون: (وحين عادَ الصغارُ من الوادي، وأخبرتهم أمهم أنّ أباهم قتلته الخيول، من الحزنِ بدأوا يبكون) ممتاز.. هذه هي الصيغةُ التي تناسبُ مواطنينا في البوادي والأرياف.. ولا بأس من استخدامِ الأخرى في المدن فهم أيضاً مواطنونا، وضحايا مثلنا تماماً غير أننا نعلمُ وهم لا يعلمون: (وحين عادَ الصغارُ من الحديقة، وأخبرتهم أمهم أنّ أباهم عيّن وزيراً، من الفرحِ بدأوا يضحكون)


 
 توقيع :
للتاسع من يوليو القادم تبقتْ ثلاث آلاف قصة فقط لك يا وطن


رد مع اقتباس
قديم 19-03-2015, 03:15 PM   #5723



الصورة الرمزية القوني
القوني غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5831
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : 20-11-2017 (12:05 PM)
 المشاركات : 5,873 [ + ]
 التقييم :  713
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



(866)
كلّ الأشياء أصلاً موجودة: الكيمياء، الفيزياء، الأحياء، والرياضيات.. ما كان ينقصها إلاّ من يعيدُ النظرَ في الأمرِ برمته.. فكان الإنسان.
(867)
من كانوا يبحثون عن الطعام، والدواء، والتعليم، والسكن، والأمن قبلَ الانفصال، اليومَ كلّهم يبحثون عن طائرة، أو سفينة، أو قاطرة، أو سيارة، أو دابةٍ مغادرة.
(868)
أنتَ لا تعرفُ رئيسنا البطل جيداً.. فيومَ زارَ قريتنا يتنزهُ وهو يمتطي دبابة، وتتبعه حاملتا جنود، أشجع ديوكنا الذي كان يطاردُ الأطفالَ اختبأ، وحتى ضبّ جدارِ الحاجة بتول من الخوفِ الشديدِ تحوّلَ رأسه الأحمر إلى أزرق، وكأنّه يرتدي ثوبَ زراق.
(869)
كوخنا أعلى وأجمل من أيّة عمارةٍ في الخرطوم.. وحتى لو ضعوا كلّ عمارات التعبئة والاستنفار، والزكاة، وطريق الانقاذ الغربي، والمدينة الرياضية، حتى لو وضعوها كلّها فوق بعضها، وجعلوا منها عمارةً واحدة، أيضاً هو أعلى وأجمل منها.. فهو على قمةِ جبل، الجبلُ على سفحه وادي، في الوادي يُوجدُ شلال، والشلالُ تحفه الجنائن.
(870)
وأضافَ آخر ساخراً: (تركتْ أمه أكل العصيدة معنا هنا، وذهبت لأكل الرغيف في المدينة) وقالَ سابعٌ مشفقاً: (الله يعين الناس هناك من شرهم) وأضافَ آخر مستهزئاً: (فأر لعين، أمّنوه مخزن فول) وضجّتْ القريةُ بالضحك.
فرغم أنّ الوزير الذي يتحدّثون عنه يختلسُ ويرتشي الملايين، ويبني العمارات الشاهقة الآن في الخرطوم، والناس المغفلون هناك يحترمونه غاية الاحترام، ويتمنّون أنْ يكونوا مثله، إلاّ أنّه تحوّلَ في قريته هنا إلى مادةٍ دسمةٍ تصلحُ للسمر، تحتَ ضوءِ القمر.


 
 توقيع :
للتاسع من يوليو القادم تبقتْ ثلاث آلاف قصة فقط لك يا وطن


رد مع اقتباس
قديم 27-03-2015, 06:42 PM   #5724



الصورة الرمزية القوني
القوني غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5831
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : 20-11-2017 (12:05 PM)
 المشاركات : 5,873 [ + ]
 التقييم :  713
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



(991)
(لمْ يسبقْ لأمةٍ من الأممِ التي بادت، أنْ وثّقتْ لنفسها كما فعلَ السودانيون في عصر انحطاطهم قبلَ أنْ يمضوا بلا عودة.. فمن يقرأ: (عشرون ألف قصة لك يا وطن) مثلاً، يرى أمةً كاملةً أمامه وبأدقِّ تفاصيلِ الحياةِ اليومية.. ساستهم الحقيرون، مثقفوهم التافهون، رجال دينهم المنحطون، الرشاوى، الاختلاسات، العمولات، الفتن، الحروب، احتقار الآخر، أديانٌ متنازعة، قبائل متقاتلة، ذهب وبترول منهوب، أنعامٌ ومحصولٌ مسروق، مغتربون، لاجئون، متسولون، ومجانين.. إنّها وثيقةٌ ترى وتسمعُ فيها كلّ شيءٍ وكأنّه يجري أمامك الآن.. حتى أنينَ الجياع، صرخات النساء المغتصبات، وهمهمات بيوت الأشباح)
الصغيرُ الذي يقرأ المخطوطةُ كشّر وجهه، استدعى دمعتين، واحدةً للعينِ اليمين والأخرى للشمال، وكان على وشكِ أنْ ينفجرَ في البكاء، لولا أنّه وجدَ في نهايةِ الموضوع: (ثمّ حدثتْ معجزةٌ من السماء، واندلعتْ الثورةُ التي حجبتْ ضوءَ الشمسِ لعامين كاملين، وبعدها عادَ كلّ شيءٍ أفضل مما كان عليه ألف مرة) فبسطَ وجهه، استدعى بسمتين، وأحدةً للعين اليمين، والأخرى للشمال، ثمّ انفجرَ في الضحك.. فقالَ له جده: (أصلك لا تسمع الكلام. انظرْ إلى هذه البهدلةِ التي أنتَ فيها! ألمْ أقلْ لك كنْ حذراً جداً حين تقرأ للأستاذ؟)
العجوزُ الذي تخلى عن أسنانه كلّها طوعاً، ولمْ يُبقِ منها إلاّ على اثنتين، العليا لغرضٍ يعلمه هو، والسفلى لكتمِ الأسرار، استمع إلى حديثهما، ابتسم، اتجه نحو جهةٍ مجهولة، وبدأ بخطوة. خطوتين.. ثلاث... أربع.... حتى اختفى تماماً وهو يدندنُ، وينسجُ خيوطَ قصةٍ لولا أنّه يخشى ألاّ يجدَ الناسُ بعدها ما يكتبونه لأوطانهم، لكتبها هنا.


 
 توقيع :
للتاسع من يوليو القادم تبقتْ ثلاث آلاف قصة فقط لك يا وطن


رد مع اقتباس
قديم 11-10-2016, 03:10 AM   #5725
][اداري][
www.Blue-Nil.net



الصورة الرمزية بين موجتين
بين موجتين غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 17357
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : اليوم (02:16 AM)
 المشاركات : 6,401 [ + ]
 التقييم :  6390
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي



اخي الفاضل (القوني) السلام عليك والرحمة والبركة
أينما كُنت، وأُمنيات صادقة أن تكون بخيرٍ بتمام الصحة

لك التحية والتقدير على هذا الإبداع والإمتاع معاً
قصص عجيبة، غريبة، قصيرة، طويلة، سهلةٌ، صعبة، مُبكية دائماً، مُفرحة أحياناً
ولكنها رائعة رائعة في كل حالاتها، إجتمعت فيها كل المواسم والأضداد في تجاذبٍ قوي

لم نعرف أن بحرك عميقٌ عميق إلا بعد أن خطونا خطواتٍ وئيدة وجلة نحو هذا البحر الزاخـر
طوَّعت الأحرف بإقتدار ولم تترك الأرقام إلا وقد جعلت لها نصيب في الحكاية والحبكة والترتيب

يليق بك هذا الشِعار أيها الأديب القامـة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القوني مشاهدة المشاركة
مهما صعب درب الوصول، لازم، لازم أصل.


 


رد مع اقتباس
قديم 07-12-2017, 11:51 PM   #5726


الصورة الرمزية نور عبدالرحمن
نور عبدالرحمن غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23038
 تاريخ التسجيل :  Dec 2017
 أخر زيارة : 10-12-2017 (04:06 AM)
 المشاركات : 21 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موضوع جداً رااااااااااااائع


 
 توقيع :
أعرف الحياة الآن:
http://knowlifenow.com


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
جلقات), عازتان.., قصيرة..

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عشرون أدباً في الجلوس مع الوالدين صلاح محمد مواضيع متفرقة ومتنوعة - من هنا وهناك 6 23-03-2014 06:38 PM
من قرا هذا الحديث كسب عشرون حسنه في دقيقه !!! شجرة الدر المنتدى الإسلامي 2 28-06-2013 04:36 AM
المسلسل التركي عشرون دقيقة - الحلقة 1 [ مترجمة للعربية ] 2013 الـــــرقم الصعب YouTube النيل الازرق 0 23-03-2013 07:15 PM
حلقات المؤامرة ! ود الحاج يوسف المنتدى السياسي 0 24-11-2010 09:25 PM


Loading...

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Tynt Script Added by Leicester Forum
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Protected by CBACK.de CrackerTracker

Security team

 
جميع مواد النيل الازرق من صور ومعلومات محفوظة جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبتها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر الشبكة والمنتدى .