.:: إعلانات النيل الازرق ::.

أهلا وسهلا بك إلى منتديات النيل الازرق السودانية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
العودة   منتديات النيل الازرق السودانية > منتديات الأسرة > منتدى الطب والصحة

منتدى الطب والصحة جميع المواضيع الطبية والصحية - طبيبك علي الانترنت

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-12-2014, 11:47 AM   #1
][اداري][
www.Blue-Nil.net



الصورة الرمزية بين موجتين
بين موجتين غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 17357
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 6,076 [ + ]
 التقييم :  6390
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسـام العـلامـة الكاملـة وسـام المشـاركـات المميـزة 
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي داء السُكري مِن الألف إلى الياء




مرض السكري - من الألف إلي الياء
د.حسن حميدة


تعريف مرض السكري:
يعتبر مرض السكري من الأمراض المزمنة التي تلازم المريض مدي الحياة. ويؤدى مرض السكري إلي إرتفاع غير طبيعى فى مستوى سكر الجلكوز بالدم، ذلك لعم مقدرة الجسم على إستخدام وتحويل الجلوكوز إلي طاقة. يحدث مرض السكرى نتيجة لخلل فى التمثيل الغذائي للنشويات، ولقلة إفراز غدة البنكرياس لهرمون الإنسولين، أو مقاومة خلايا الجسم للأنسولين الذى يؤدي إلي إرتفاع نسبة السكر فى كل من الدم والبول. يصاحب هذا المرض أيضاً إضطراب فى التمثيل الغذائى لكل من البروتينات والدهون. يوجد حاليا في العالم إرتفاع فى نسبة إنتشار الإصابة بمرض السكري فى كل الأعمار وفي مختلف الدول. من المتوقع وحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، أن تزداد نسبة الإصابة بمرض السكري عالميا، حيث تتضاعف عموما نسبة مرضي السكري في كل قارات العالم، وتكون الأصابة ثلاثة أضعاف في كل من الهند، والدول العربية، وبعض الدول بالقارة الأفريقية فى العام 2030م.

حسب الإحصائيات يذكر أن حوالي 20% من الناس مصابون أو معرضون للإصابة بمرض السكري. بهذا أصبح مرض السكري وباءا عالميا، ليس فقط في الدول المتقدمة، بل أيضا في الدول النامية. والخريطة الصحية لمنظمة الصحة العالمية تدلي علي أن شخصا واحدا من بين كل 6 أشخاص مصاب بمرض السكري. ويعتبر مرض السكري من الأمراض الأكثر شيوعا في العالم، مما يتطلب في المقام الأول طبيبا متمرسا وملما عمليا بتفاصيل العلاج وأسباب ظهور المرض، والإحتمالات الوراثية المؤثرة، ونوع مرض السكري، وأبعاد المرض ومضاعفاته. وبالرغم من وجود عقبات عدة عند مرضي السكري، تتوفر حلول طبية وتقنيات عدة، للعيش مع مرض السكري حياة جيدة، مؤسسة علي برنامج تغذوي ورياضي وعلاجي مرن. ومرض السكري هو مرض في يد المريض، فهو الرفيق والصديق، إذا تلقي الإهتمام من صاحبه وقد يكون أحيانا العدو اللدود إذا تجاهله المريض، فهو يتعامل بالمثل وحسب تعامل المريض معه.

آلية ظهور مرض السكري لا تنحصر فقط في قلة إفراز هرمون الإنسولين بالدم أو القصور في إفرازه من البنكرياس، بل تعتمد أيضا علي نمط الحياة المنظم لكل فرد، مرتكزة علي ثلاثة دعائم أساسية، وهي الرياضة البدنية، والتغذية المتوازنة والعلاج الطبي الصحيح.
وعلي نقاط الإرتكاز الثلاثة هذه، يقوم مثلث في وسطه تتجسم صحة مريض السكري.

الرياضة البدنية تلعب دورا فعالا في تعامل الجسم مع السكري، بتنشيط غدة البنكرياس لإفراز هرمون الإنسولين وبالتالي إمتصاص السكر الفائض عبر خلايا الجسم. والتغذية المتوازنة تمثل نقطة محورية في حياة الإنسان، خصوصا عند مرضي السكري. وتنظيم الغذاء عند مرضي السكري يلعب دورا أساسيا في زيادة أو نقصان كمية السكر في الدم، وبالتالي التأثير علي كمية الدهون في الدم تأثيرا إيجابيا أو سلبيا. وبالعلاج الملائم لكل مريض يكتمل مثلث صحة مريض السكري. وهذا يتمثل في العلاج الموصي به، وإجراء التحاليل الطبية، والفحوصات التشخيصية من قبل الطبيب المعالج. وكثير من مرضي السكري يعتمدون علي العلاج الطبي فقط، وينقص الكثير منهم الإلمام بالثقافة الرياضية والغذائية. و يعتبر التعرف طبيا علي مرض مزمن ملم بالمريض، كمرض السكري وكيفية التعامل معه مهم للغاية. ويعتبر بجانب الطبيب المعالج، أن للمريض دور فعال في علاج السكري وتفادي مضاعفاته.

تـاريخ مرض السكري:
كان تاريخيا مرض السكري معروفا في الحضارات القديمة، لقد عرفه قدماء المصريون قبل 3.000 عام. وكان العالم بن سينا قد شخصه منذ عشرة قرون، حيث كان يبخر البول السكري، ليتحول إلي مادة لزجة أو يتحول إلي بودرة سكر أبيض اللون. وربط العالم بن سينا في عام 1.000 للميلاد لأول مرة في التاريخ العلمي، العلاقة بين تقرح القدمين ومرض السكري. ولم يكن لمرض السكري حتي مطلع هذا القرن من علاج، مما جعل من مريض السكري الميت الحي، يعاني ويلات المرض ومضاعفاته، التي كان ينهي مطافها بهولات الموت المبكر. وكان من ضحايا مرض السكري في الغالب، الأطفال والمراهقون، الذين عندما يصابون به تذوي وتجف أجسامهم، ليموتوا بعد عدة شهور ومن دون علاج وحماية.

عرف مرض السكري قديما عند الرومان والأغريقيين أيضا بداء المترفون من الناس من الطبقات الغنية، الذين كانوا يعكفون علي تناول الغذاء الدسم من طعام وشراب ليلا ونهارا، يخدمون من قبل أفراد حاشياتهم في كل كبيرة وصغيرة، يحبذون الإستلقاء والجلوس، ولا يحبون الحركة البدنية والعمل. كانت إمكانية التعرف علي المرض وتشخيصه في العصور القديمة، هو أن الأطباء يستعينون بغمس أصابعهم في بول المريض ويتذوقون حلاوته. فإن كان طعم بول المريض حلو المذاق، فهو بول سكري وإن لم يكن حلو المذاق فهو بول مائي. وظل هذا متبعا حتي إكتشف محلول فهلنج، الذي كان يسخن فيه البول فيعطي راسبا أحمرا، وحسب شدة الإحمرار يكون تركيز السكر بالبول. وكان العلاج قبل عزل هرمون الإنسولين في عام 1921م يعتمد فقط علي تنظيم الغذاء للمريض، والإقلال من تناول السكريات والنشويات، التي تتكسر مبسطة في الجسم، متحولة إلي سكر الجلوكوز.

في عام 1869م إكتشف العالم الألماني باول لانجرهانز مجموعة من الجزر عنقودية الشكل، تمثل خلايا غدة البنكرياس التي تفرذ هرمون الإنسولين. و لذا سميت هذه الجزر في وقت لاحق "بجزر لانجرهانز"، لإكتشافه لها، وبذلك إكتشافه لأهم هرمونات الجسم البشري. وبعد عشرون عاما، توصل العالمان الألمانيين أوسكار مينوفسكي وجوزيف فون ميرينغ فرايهر للعلاقة بين غدة البنكرياس ومرض السكري. وقام العالمان بإجرء عملية جراحية لكلب، إستأصلا فيها غدته البنكرياسية. وأدي ذلك إلي إصابة الكلب بمرض السكري بطريقة معملية، نسبة لإنعدام هرمون الإنسولين عند الكلب. وفي عام 9161م تمكن العالم الروماني نيكولاي باوليسكو من عزل مركب عضوي، ثم حقنه لكلب مصاب بمرض السكري، حيث أدي ذلك إلي إنخفاض معدل السكر في دم الكلب المريض، وبه تحسنت حالته الصحية.

في عام 1921م ، نجح العالمان الكنديان فريدريك غرانت بانتينغ وتشارلز هيربرت بست من عزل هرمون الإنسولين من غدة البنكرياس وحقنه لكلب مصاب بمرض السكري، بعد إستئصال غدة بنكرياس الكلب. وبسبب النتائج العلمية الفذة المتوصل إليها، تحصل العالمان الكنديان علي جائزة نوبل في الطب. وفي عام 1922م تم علاج أول إنسان بهرمون الإنسولين، وفي عام 1960م ، تم فك شفرة التركيب الكيميائي لهرمون الإنسولين، وفي عام 1976م نجح للمرة الأولى عالميا في التحول من إستخدام الإنسولين الحيواني إلي الإنسولين البشري. ومنذ عام 1979م، يتم إنتاج هرمون الإنسولين البشري للعلاج عن طريق تقنيات الهندسة الوراثية.

غدة البنكرياس وهرمون الإنسولين:
تتكون غدة البنكرياس المنتجة لهرمون الإنسولين وهرمونات أخري من الرأس، الجسم والذيل، وتقع مباشرة تحت المعدة ، وتزن في المتوسط حوالي 80 إلي 120 جرامات، وطولها حوالي 15 سنتميترات، وعرضها حوالي 5 سنتميترات، وسمكها في المتوسط حوالي 2 إلي 3 سنتميترات. وتنتج غدة البنكرياس يوميا بجانب هرمونات الإنسولين ومنافسه الجلوكاجون، ما بين نصف اللتر إلي ثلاثة لترات من الإنزيمات الهاضمة في الأثني عشر. ويتم إنتاج هرمون الإنسولين في البنكرياس في خلايا بيتا، التي تكون مرتبة في شكل جزر تشبه عناقيد العنب تسمي بجزر لانجرهانز، والتي تكون موزعة على طول غدة البنكرياس، وتكون غالبيتها في ذيل البنكرياس. وظيفة هرمون الإنسولين هي تنظيم سكر الجلكوز في الدم وتخزين الفائض منه في شكل طاقة، في خلايا وأنسجة أعضاء الجسم المختلفة، مثل تخزين الجليكوجين في العضلات والكبد. وتظل نسبة الإنسولين ثابتة في جسم الشخص المعافي، فإذا قلت أو زادت نسبته في الدم، تؤدي إلي غيبوبة، قد تنتهي بالموت. هناك عوامل عدة تلعب دورا أساسيا في الإصابة بمرض السكري أو تطوره أكثر، بجانب العوامل البيئية والوراثية. وهذه العوامل تتمثل في عمر خلايا بيتا، والموت المبرمج لها، والتي تلعب دورا هاما في ذلك لعدم إفرازها كميات كافية من هرمون الإنسولين، أو الإنعدام المطلق لإفرازها لهرمون الإنسولين.

أنواع مرض السكري:
يصيب مرض السكري الإناث والذكور على السواء وفى جميع الاعمار، وإن كانت نسبة إصابة الذكور أعلي قليلا عند بعض الشعوب. وتتراوح نسبة إصابة الاطفال من 5 إلي 10 بالمئة، وقد تقل عن ذلك في بعض المجتمعات. ونسبة لإزدياد عدد المصابين بمرض السكري في معظم دول العالم، إزداد الاهتمام بهذا المرض في الآونة الأخيرة عالميا. وبلغت نسبة المصابـيـن بمرض السكري في السنوات الماضية في الـولايـات المـتـحـدة الأمريـكـيـة حوالي 4 إلي 5% وفي كـنـدا 7% وفي المملكة العربية السعودية حوالي 13%، ويتوقع أن ترتفع هذه النسبة في المستقبل إلي 20% في الدول العربية الخليجية . ويرجع ذلك إلي رفاهية العيش، وزيادة إستهلاك الأطعمة التي تؤدي إلي السمنة، بالإضافة إلي قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة البدنية. وبجانب أنواع مرض السكري الوراثية مثل المختصرة بكلمتي: (مادي ولادا)، هناك أنواع أخري من مرض السكري، أهمها:
النوع الأول : (المعتمد علي الإنسولين)، النوع الثاني (الغير معتمد علي الإنسولين)، والسكري العارض: سكري الحمل.

النوع الأول: (المعتمد علي الإنسولين):
يرجع سبب مرض السكري المعتمد علي هرمون الإنسولين إلي عدم إفراز البنكرياس لهرمون الإنسولين مطلقا، ويظهر هذا النوع عادة في سن الصغر، وهناك نسبة 1% من المصابين به من المواليد الجدد. و هذا النوع يصاب به أيضا الأشخاص في متوسط العمر، وليس هناك علاج لهذا النوع سوي حقن هرمون الإنسولين. وقد يكون سبب ظهور هذا النوع، المناعة الذاتية لوجود أجسام مضادة بالبنكرياس، فلا تقوم بإفرز الإنسولين. وقد السبب يكون السبب أحيانا العدوي بالفيروسات، كما هو الحال في إلتهابات الغدة النكفية، أو إلتهابات الأنفلونزا، حيث تتولد أجسام مضادة تتلف خلايا (بيتا) بالبنكرياس، أو بسبب أمراض مزمنة تتلف بالكلي أو الكبد أو البنكرياس، فتهاجم الخلايا الليمفاوية التائية خلايا (بيتا)، وتعتبرها أجساما غريبة كالبكتريا والفيروسات. وقد تصاب خلايا البنكرياس بالشيخوخة المبكرة، أو تدمربسبب المواد السامة مثل السيانيد والمبيدات. و يمكن طبيا التعرف علي النوع المعتمد علي هرمون الإنسولين من مرض السكري بسهولة، وهذا لعدم إستجابة المريض للأقراص المخفضة للسكري، أو الإصابة بغيبوبة فجائية لإرتفاع السكر بالدم، رغم تعاطي هذه الأقراص بإنتظام. ويكون أغلب المرضي من هذا النوع تحت سن الثلاثين من العمر. وما يميز مرضي هذا النوع من السكري هو أنهم نحاف الجسم، وفي الغالب تتأخر لديهم فترة البلوغ. وهذا النوع وراثي يظهر بين 35% من المصابين به من التوائم المتشابهة. وتبلغ نسبة إنتقاله من أحد الأبوين المصابين إلي الطفل حوالي 20%، وحوالي 10% إذا كان هناك طفل شقيق مصاب به.

النوع الثاني: (الغير معتمد علي الإنسولين):
في حالة الإصابة بمرض السكري الغير معتمد علي هرمون الإنسولين، يفرز البنكرياس كميات قليلة من الإنسولين، لا تكفي لتنظيم سكرالجلوكوز في الدم . و يعتبر هذا النوع الأكثر إنتشارا في العالم، ويمثل نسبة 90% من المصابين بمرض السكري . ويعتبر مرض السكري الغير معتمد علي الإنسولين مرضا وراثيا، يسمي هذا النوع من مرض السكري بسكري الكبار، ومعظم المصابون به من البدينين. ويظهر هذا النوع من مرض السكري عادة بعد سن الأربعين، وفي الغالب في مراحل متأخرة من العمر. وغالبا ما يكتشف بالصدفة عند إجرا فحوصات تشخيصية. بجانب العوامل الوراثية في الأسرة، تلعب عدم الحركة والرياضة البدنية، والبدانة المفرطة، والتغذية غير المتوازنة دورا هاما في الإصابة بهذا النوع من مرض السكري.و يعتمد العلاج الطبي لهذا النوع من السكري علي الأقراص المخفضة للسكر والتي تحث غدة البنكرياس علي إفراز هرمون الإنسولين. وبتقدم العمر يلجأ كثير من المرضي إلي حقن هرمون الإنسولين، حيث يفشل البنكرياس في إنتاج الهرمون، بعد نفاذ الكميات البسيطة الممكن إفرازها. وبه يتحول هذا النوع من السكري كسكري غير معتمد علي الإنسولين، إلي سكري معتمد علي الإنسولين. ونسبة إصابة طفل لاحقا بهذا النوع إذا كان أحد الأبوين مصاب، تبلغ حوالي 50% ونسبة الإصابة به عند التوائم المتشابهة تبلغ حوالي 100%.

سكري الحمل (السكري العارض):
عند سكري الحمل يرتفع مستوى السكر في الدم أكثر من المعدل المطلوب في فترة الأشهر الثلاثة الأوائل للحمل. وتكون الإصابة بهذا النوع من السكري عابرة (سكري عارض) ويكون سببها إنخفاض نسبة السكر، التي تسمح بها الكلي بالمرور إلي البول، ذلك للتغير الهرمونى أثناء فترة الحمل. هذا النوع من السكري يحدث عند حوالي 3% من الحوامل، ويختفي في العادة بعد الولادة مباشرة. وقد يؤدي هذا النوع من السكري في حالة إستهوانه إلي تشوهات الجنين الخلقية في باطن الأم، أو زيادة وزن الجنين في الرحم، أو سقوط الجنين المبكر، أو تعثر أمر الولادة بسبب زيادة وزن الجنين. ولذا يتوجب في هذه الحالة متابعة معدل السكر في الدم متابعة دقيقة أثناء فترة الحمل، وعلاج هذا النوع من السكري بهرمون الإنسولين إذا تطلب الأمر. ونسبة إصابة الحامل بهذا النوع من السكري بعد الإصابة به مسبقا، تقدر في مرحلة حمل تالية بحوالي 50%.

أعراض مرض السكري:
لمرض السكري كغيره من الأمراض أعراض مميزة في حالة إرتفاع مستوي السكر في الدم أكثر من المستوي العادي. وزيادة معدل سكر الجلكوز في الدم، تؤدي إلي إزدياد حوجة الجسم للماء، بسبب زيادة الضغط الأسموزي في الجسم، ذلك لإذابة سكر الجلكوز، وإخراجه عن طريق الكلي مع البول. وبهذا يتأتي شعور مريض السكري بالعطش المتواصل لحوجته للماء، وينتج عن ذلك التبول الكثير بسبب شرب كميات كبيرة من الماء، وفي أغلب الأحيان الإكثار من التبول الليلي.

من أعراض مرض السكري أيضا فقدان الوزن، الشعور بالتعب والإعياء، الصداع، الدوار، العرق، الرعشة، التوتر، القلق، برودة اليدين، حرارة الرجلين، غشاوة العينين، تداخل الصور، سرعة دقات القلب، الجوع والأرتجاف. وهناك أيضا الإلتهابات الجنسية عند الرجال، والمهبلية عند الإناث، ذلك بسبب إفراز السكر عن طريق المثانة ومجري البول، مما يؤدي إلي خلق بيئة ملائمة لنمو البكتريا والفطريات، وحدوث الحساسية الجلدية، والقابلية لإلتهابات الجهاز التنفسي. وبجانب متابعة مستوي السكري العادي، وإرتفاع مستواه، يجب أيضا متابعة إنخفاض مستوي السكري أكثر من اللازم. وهبوط مستوي السكر في الدم يؤدي الي فقدان الوعي، أو السقوط المفاجئ، مما يزيد العقبات بخلق مشاكل أخري، وكذلك خطر هبوط السكر يكمن في أنه إذا إستمر لفترة طويلة، يؤدي إلي التلف الدائم في خلايا المخ والأعصاب.

د.حسن حميدة – مستشار التغذية العلاجية – المانيا
Homepage: http://www.nutritional-consultation-dr.humeida.com
E-Mail: hassan_humeida@yahoo.de
حقوق الطباعة والنشر محفوظة للكاتب - نوفمبر/ 2014


الحلقة الأولي (1 من 5)
...تابع البقية في الحلقات القادمة...


 


رد مع اقتباس
قديم 19-12-2014, 12:42 PM   #2
مشرف المنتدى الإجتماعي


الصورة الرمزية أسير الغربة
أسير الغربة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 25-06-2017 (04:59 PM)
 المشاركات : 7,846 [ + ]
 التقييم :  2600
 الدولهـ
Sudan
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
قلبى مملكتى لن أجبر أحد
على دخولها أو البقاء فيها
ولكن أجبر المتواجدين فيها
إحترام قوانينها
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



يعطيك العافية على الطرح الهام
وماننحرم فيض ابداعاتك
لك تحياتي وفائق احترامي
ولك كل الود


 
 توقيع :

أريد أن ألوح (هكذا) على كل مايزعجني ..!
وأمضي قدما ، بدون أن أفقد طعم الوجود ..!




مًنتْديّاتْ النِيِلْ الأِزْرَقْ..آلأحْلَى وآلأجْمَلّ وَآلآكْمَلّ وآلأرْوَعّ


رد مع اقتباس
قديم 20-12-2014, 12:23 PM   #3



الصورة الرمزية valabji
valabji غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19827
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 أخر زيارة : 15-07-2017 (04:46 PM)
 المشاركات : 480 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



طرح رائع وقيم
يسلومو الايادي
تحساتس لك


 
 توقيع :
( مشترك في دورة تصميم افلام الانيميشن والكرتون )


رد مع اقتباس
قديم 26-12-2014, 12:10 PM   #4
][اداري][
www.Blue-Nil.net



الصورة الرمزية بين موجتين
بين موجتين غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 17357
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 6,076 [ + ]
 التقييم :  6390
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي





 


رد مع اقتباس
قديم 26-12-2014, 12:11 PM   #5
][اداري][
www.Blue-Nil.net



الصورة الرمزية بين موجتين
بين موجتين غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 17357
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 6,076 [ + ]
 التقييم :  6390
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسير الغربة مشاهدة المشاركة
يعطيك العافية على الطرح الهام
وماننحرم فيض ابداعاتك
لك تحياتي وفائق احترامي
ولك كل الود
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة valabji مشاهدة المشاركة
طرح رائع وقيم
يسلومو الايادي
تحساتس لك
الرائِعان - أسير الغربة ؛ فلبجي
لكُمَـا النحية والتقدير
و وافر الشُكر

نسأل الله لنا ولكم و جميع المسلمين
تمام الصحة والعافية
والسعادة


 


رد مع اقتباس
قديم 26-12-2014, 12:13 PM   #6
][اداري][
www.Blue-Nil.net



الصورة الرمزية بين موجتين
بين موجتين غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 17357
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 6,076 [ + ]
 التقييم :  6390
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي



الحلقة الثانية (2 من 5)
……


العوامل المساعدة في الإصابة بمرض السكري:
هناك عدة عوامل تساعد علي الأصابة بمرض السكري، منها العوامل البيئة، العوامل الخارجية مثل السميات كالسيانيد، ومبيدات الحشرات والنباتات، العوامل الوراثىية في نطاق الأسرة، كإصابة أحد الوالدين بمرض السكري، إنعدام الحركة والرياضة البدنية، التي تؤثر سلبيا علي التفاعل بين هرمون الإنسولين ومستقبلاته، إختلال التوازن الغذائى مثل الإفراط في تناول الوجبات ذات النسبة العالية من الدهون المشبعة، ونقص تناول الألياف الغذائية فى الطعام، البدانة المركزية المفرطة التي تتسبب في حدوث مقاومة عمل هرمون الإنسولين في العضلات، وقد يرجع ذلك لعدة عوامل، منها تكدس الدهون فى خلايا وأنسجة أعضاء الجسم، والزيادة فى تناول كميات الطاقة والغذاء اليومي من دون توازن، خاصة الطعام الغنى بالسكريات والدهون بجانب قلة الحركة والنشاط البدني، تعاطي الكحوليات، التي تتسبب بطريقة غير مباشرة في الإصابة بمرض السكري، حيث تحدث إلتهاب بنكرياسي حاد أو مزمن، أو عن طريق إحداث تليف كبدي، مما يؤدي إلي ما يسمي بمرض السكري كبدى المنشأ.

مضاعفات مرض السكري:
لا تأتي مضاعفات مرض السكري من العدم، بل تكون نتيجة حتمية لمسار المرض، خصوصا إذا أهمل الإهتمام به وبعلاجه. ومريض السكري يتبول كثيرا، ويعطش بشدة فيقل حجم الماء في الدم الجسم، لهذا السبب تقل الدورة الدموية بالأطراف عند المريض، مع زيادة حامض اليوريا وصعوبة جريان الدم بسيولة في الشرايين والأوردة، مما قد يؤدي إذا أهمل ذلك أحيانا للإصابة بالفشل الكلوي أو بالجلطة الدماغية. ومن الأشياء التي يجب أن يهتم بها مريض السكري وذويه دوريا، مراقبة وزن الجسم، فحص قاع العينين، وفحص الرجلين في كل صباح. ويجب زيادة علي ذلك قياس مستوي السكر في الدم، وتحليل البول، للتعرف علي نسبة الزلال به وبصفة دورية، وتحليل الكرياتينين، وحامض اليوريا، والأجسام الكيتونية، ونسبة دهون الكوليسترول في الدم. وزيادة علي ذلك يجب قياس ضغط الدم، والكشف عن إلتهاب الأعصاب الطرفية، سواء بالقدمين، الساقين، أوالذراعين. ويتوجب أيضا فحص كل من القلب، والأذنين، واللثة، والصدر. للأهمية أكرر مرة أخري: يعتبر فحص القدمين في كل صباح من أهم واجبات مريض السكري اليومية، هذا للتأكد من عدم وجود خدوش أو جروح تتطور، وحتي لا يصاب المريض بعدوي بكتيرية، قد تسبب الغرغرينا، ومنه إلي الإصابة بالرجل السكري (تقرح رجل مريض السكري). وبتقدم عمر مريض السكري، تتأثر الأعصاب الطرفية، مما يقلل من الإحساس بالألم والجروح، خصوصا في القدمين. ومن أهم مضاعفات مرض السكري، إلتهاب الأطراف ولاسيما القدمين، حيث لا يشعر المريض في الغالب بخدوش والجروح الصغيرة، ولو بعد عدة سنوات من حدوث الجرح. وهناك الكثيرين من مرضي السكري الذين لا يميزون بين الألوان، وهنا تصاب عدسة العين بالعتمة، خصوصا لدي المرضي المسنين. وقد تصاب شبكية العين بالإنفصال والنزيف الدموي بعد فترة تتراوح ما بين 5 الي 6 سنوات من تاريخ المرض. وهناك حوالي 30% من مرضي السكري الذين يعانون من إرتفاع ضغط الدم وظهور العجز الجنسي أثناء تطور المرض. وبزيادة معدل دهون الكوليسترول في الدم دون مراقبة، تتأثر الأوردة والشرايين، حيث تضيق، خصوصا التاجية منها في القلب، مما يؤدي الي أمراض القلب المزمنة، أو السكتات القلبية المفاجئة.

غيبوبة مرض السكري:
تعتبر غيبوبة مرض السكري من حالات الطوارئ التي تحتاج للعلاج العاجل. وتنقسم غيبوبة السكري إلي نوعين، النوع الأول: ينتج عن إرتفاع مستوي السكر في الدم، بسبب نقص هرمون الأنسولين، والنوع الثاني: ينتج عن إنخفاض مستوي السكر في الدم، وكل من الحالتين بإمكانه إدخال المريض في غيبوبة تامة. والنوع الأول من غيبوبة السكري، يرجح أحيانا إلي نقص نسبة السكر في الدم عن المعدل الطبيعي، بسبب زيادة جرعة الإنسولين المحقونة، أو تناول جرعات أكبر من أدوية السكري الأخري، أو قلة الوجبات المتناولة يوميا، أو عدم الحرص علي تناول الوجبات الغذائية في مواعيدها. ومن أعراض نقصان نسبة السكر في الدم، الشعور بالجوع الشديد، العرق الزائد، الرعشة والإرتجاف، زغللة العينين، التشنجات العضلية، إضطراب الأعصاب الإرتباك في الكلام، وأحيانا الشلل النصفي. وقد تفضي مثل هذه الحالة نتيجة لنقص سكر الجلكوز في المخ، والأعصاب، وكريات الدم الحمراء، للغيبوبة والموت المفاجئ. ويحدد معدل سكر الجلكوز في حده الأدني والحرج، عند إنخفاضه في الدم عن نسبة أقل من 50 ميليجرامات. ويمكن التغلب علي هذه الحالة في طب الطوارئ، بإعطاء المريض محلول سكري، أو حقن هورمون الجلوكاجون (منافس هرمون الإنسولين). ولهذا ينصح مرضي السكري عموما بتناول الطعام في مواعيده، وخصوصا المسنين منهم، كما ينصح بوزن الجرعة العلاجية من الإنسولين وأدوية السكر، طبقا لتوصيات الطبيب. والنوع الثاني من غيبوبة السكري، يميزه إرتفاع السكر بالدم أكثر من المعدل المتوقع، ويكون سببه عدم تناول المريض لجرعات دواء السكر، أو أن المريض أصلا لا يستجيب للعلاج المتعاطاه في شكل أقراص، كما هو عند الكثير من مرضي السكري من بعد سن السبعين. وكبار السن من مرضي السكري يحتاجون في الغالب لهرمون الإنسولين في شكل حقن للعلاج، مما يؤدي غيابه في أغلب الأحيان إلي غيبوبة السكري. ومن مؤشرات غيبوبة السكري عند إرتفاع معدل السكر في الدم، هي أن تصبح رائحة المريض (خصوصا هواء التنفس عند عملية الذفير) مشبعة بالأسيتون، والشعور بالغثيان والقئ، والإمساك، وكثرة التبول، وعدم المقدرة علي الحركة. وقبل الدخول في غيبوبة السكري، يكون كلام المريض ثقيلا وبطيئا، مع الشعور بالصداع الشديد، والترنح في المشي، كما يظهر إسوداد في لون الوجه والقدمين عند المريض. وكما ذكر سابقا، قد يدخل المريض في غيبوبة تفضي للموت، هذا نسبة لنقصان سكر الجلكوز في خلايا المخ وإنعدامه، الشيء الذي يؤثر علي المدي البعيد علي مراكز الجهاز العصبي، كأجهزة الحركة، والنظر، والسمع، والكلام، وغيره إذا لم يتم إسعاف المريض سريعا.

العلاج الطبي لمرض السكري:
يعتبر علاج مرض السكر علاجا معقدا إذا ما قورن بعلاج بعض الأمراض الأخري، وهذا نسبة لإرتباط مرض السكري بعمليات كثيرة، مثل عملية الإستقلاب والتمثيل الغذائي في الجسم. أيضا إرتباط مرض السكري إرتباطا وثيقا بجهز الهضم لكل مكونات الغذاء الأساسية من نشويات، وبروتينات، ودهون وماء. وفيما يخص العلاج الشافي: حتي الآن لا يوجد علاج يقضي علي مرض السكري نهائيا، هذا بالرغم من الإعلان عن وجود أدوية وهمية في كثير من الأسواق، والتي يدعي مسوقيها بأنها تعمل علي القضاء علي مرض السكري نهائيا. وللأسف الشديد يكون ضحية هذه المركبات السوقية المريض، والذي يضحي بماله وأخيرا بصحته من أجل شراءها، وتبين له أخيرا حقيقتها بانها مركبات مقشوشة، بعضها يركب في المنازل، والبعض الآخر في الفنادق. وفي كثير من الأحيان يسأل المرضي عن نجوع علاج مرض السكري عن طريق الوصفات العشبية. وهنا لأمانة المعلومة العلمية: يحذر الأطباء والخبراء في الطب والصحة العامة من إستعمال مثل هذه البدائل للعلاج، خصوصا في علاج مرض السكري المعقد. والسبب هو أن مثل هذه البدائل تأزم من حالة مريض السكري، وتكون نتيجتها في النهاية محزنة، حيث يأتي بالمريض في معظم الأحيان، وعلي أحسن الفروض محمولا إلي غرف الإنعاش المركزة بعد الغيبوبة الكاملة. وعلاج مرض السكري المتعارف عليه حديثا يتمثل في حقن الإنسولين، أوتناول الأقراص المخفضة للسكر في شكل أقراص. وخلاف هذا توجد أيضا طريقة متطورة للتزود بهرمون الإنسولين، خصوصا عند مرضي السكري المعتمدين علي الإنسولين من نوع السكري الأول، وهي إستخدام مضخة آلية تضخ الإنسولين في الغشاء البريتوني ببطن المريض.

العلاج عن طريق الخلايا الجذعية:
كثير ما يستفسر مرضي السكري عن مستجدات مرض السكري وإمكانية علاجه علاجا أبديا: أحدث الإمكانيات للخطو تجاه مرض السكري علاجيا وعلاجه نهائيا، تتمثل في محاولة العلاج عن طريق الخلايا الجذعية: هذه المحاولة العلاجية لمرض السكري، ما زالت في مراحل تطويرها الإبتدائية، حيث تجري حاليا، وفي كثير من جامعات العالم، وفي مختلف الدول تجارب معملية بهذا الخصوص. وهذه التجارب تجري حاليا في الحيوانات، للتأكد من جدواها العلاجي عند الإنسان، ومن ثم وتحويلها من الحيوان، وتطبيقها علي الإنسان بعد التأكد من نجاحها. وهذه التجارب العلمية سوف تأخذ وقت غير قليل، والتي سوف تكون حين إعلان نجاحها، حدث هام في كل بلاد العالم وفي كل أجهزة الإعلام.

العلاج بالأقراص المخفضة للسكر:

السلفونيل يوريا:
مثل الجليكيدون والدوانيل: تزيد معدل الإنسولين بالدم، وتعطي للمرضي الذين ليس لديهم أجسام كيتونية بالبول. وقد يصاحب تعاطي هذه الأقراص زيادة في الوزن، وهي تستعمل فقط لمرضي السكري من النوع الثاني، ولا تفيد مرضي السكري من النوع الأول. لا ينصح بإستعمالها في حالة الإرتفاع الشديد في مستوي السكر أو في حالة غيبوبة السكري. وينصح بأقراص الجليكيدون للمرضي الذين لديهم مشاكل في الكلي، لأنها لا تفرز عن طريقها. ومن تأثيراتها الجانبية ولاسيما في حالة الصيام، خفض معدل السكر، والشعور بالإرتعاش، والعرق، والإرهاق، والجوع، والإضطرابات العصبية، وقد تظهر أحيانا بعض أعراض الحساسية بعد إستعمالها.

الميتوفورمين:
مثل السيدوفاج: ينصح بإستعمالها لمرضي السكري البدينين، بعد فشل رجيم الغذاء والرياضة في التخسيس، وهي تعمل علي معالجة إقلال مقاومة الخلايا للإنسولين، خصوصا العضلات، ولا تقلل إفراز هرمون الإنسولين من غدة البنكرياس ولا تسبب ظهور غيبوبة نقص السكري، بل تعمل علي تقليل الدهون بالدم، وتقليل إنطلاق وتحريرالجلوكوز من الكبد، أو إمتصاصه من الأمعاء الدقيقة. ومن آثاره الجانبية، فقدان الشهية، والشعور بطعم معدني بالفم، والغثيان والقيء، وآلام البطن والإسهال، ويلاحظ أن مثل هذه الأعراض، تقل حدتها مع مرور الزمن.

الثيازوليد بتديونات:
مثل أقراص التروجليتازون: تزيد من حساسية الخلايا للإنسولين، فتساعد الأنسجة والعضلات علي أخذ الجلوكوز من الدم، وتقلل كمية الجلوكوز التي يصنعها الكبد من الجليكوجين، وبهذا تحسن مقاومة الخلايا للإنسولين. ومن آثارها الجانبية، إنخفاض السكر في الدم، ولهذا ينصح بتقليل جرعة السلفونيل يوريا أو أقراص الإنسولينال المرافقة لها.

الألفا جلوكوزيداز :
مثل الأكاربوز: تقلل تأثير عمل إنزيم الأميلاز، المسئول عن تكسير السكريات المعقدة (النشويات) أثناء الهضم في الإمعاء، ومن ثم تحويلها إلي سكريات بسيطة مثل الجلوكوز، الذي يمتص بسهولة في الأمعاء الدقيقة، ولهذا تؤخذ قبل الأكل مباشرة ليقلل إمتصاص السكر من الأمعاء. ويقل مفعول دواء الأكاربوز، مع تناول مدررات البول، والكورتيزونات، والإستيرويدات، والفينوباربيتيورات، وأدوية الغدة الدرقية، والإستيروجينات الأنثوية في حبوب منع الحمل، ودواء الأيزونازيد لعلاج مرض الدرن (السل). وأقراص الأكازبوز لا تمتص من الأمعاء، بل تسبب تخمر السكريات في الجهاز الهضمي بسبب بطيء هضمها. وفي حالة إنخفاض السكر بالدم مع تناول الأكاربوز، يفضل إعطاء المريض حقن الجليكوجين.
وعلي وجه العموم لا تستعمل الأدوية المخفضة للسكر أثناء فترتي الحمل أو الرضاعة، أو إدمان الخمور. وهي لا تستعمل أيضا في حالات الأمراض المعدية، والعمليات الجراحية، أو الحساسية ضد مركبات السلفا ومشتقاتها كما هو في أقراص السلفونيل يوريا، أو مع تناول الكورتيزونات أو الإستيرويدات.

العلاج بحقن هرمون الإنسولين:
تعتبر قلة إفراز هرمون الإنسولين أو إنعدامه في الدم هي السبب المباشر في ظهور مرض السكري . ويتم تعاطي الإنسولين علاجيا عن طريق الفم أو الحقن، وهناك محاولات علمية لتوطيد علاج الإنسولين عن طريق الإستنشاق، والتي لم تثبت جدارتها عمليا، مقارنة بالطريقتين المتعارف عليهما. ويوجد من الإنسولين: الإنسولين قصير المفعول، الإنسولين متوسط المفعول، والإنسولين طويل المفعول . ويعتبر أحسن مكان لحقن الإنسولين، هو جدار البطن، لأن حقن الهرمون بالذراع أو الفخذين يؤدي مع الحركة إلي إمتصاصه بسرعة، مما يتطلب حقن جرعات أكثر ولمرات عدة. ويظل مفعول الإنسولين ساري لمدة شهر كامل، إذا تم حفظه تحت درجة حرارة عادية، أقصاها 24 درجة مئوية. والإنسولين هرمون له خصائصه كغيره من الهرمونات، يتكسر بالبرودة والحرارة العالية، لهذا يخزن في الثلاجات ولا يخزن في الفريزر، هذا حتي لا يفقد مفعوله. وعند الإعداد لأخذ الجرعة، لا ترج الزجاجة بل تدار بين راحتي اليدين. ومن أنواع الإنسولين: الإنسولين الحيواني، والإنسولين البشري، والإنسولين المهندس وراثيا. ويفضل الإنسولين البشري عن غيره، لأنه لا يسبب حساسية، أو أجساما مضادة تقلل من مفعوله، ذلك عكس ما يسببه الإنسولين الحيواني. الإنسولين قصير المفعول يبدأ مفعوله بعد 30 دقيقة، ويستمر لمدة تتراوح ما بين 5 إلي 7 ساعات. والإنسولين متوسط المفعول يبدأ مفعوله فيما يقارب الساعتين، ويستمر من 18 إلي 24 ساعة، وكذلك الحال عليه عند إستعمال الإنسولين طويل المفعول. زيادة علي ذلك يوجد ما يسمي بالإنسولين السريع جداً، والذي من خصائصه، بأنه يمتاز بقصر مدة عمله، وسرعة بداية تأثيره، حيث يعمل خلال 5 دقائق فقط، وبالتالي يساعد على التحكم الأفضل فى مستوى السكر بالدم، بعد تناول الوجبات الغذائية. وعموما يتم حقن الإنسولين تحت الجلد، فى أماكن مختلفة مثل اليدين والرجلين والبطن والفخذ، وينصح بتغيير هذه الأماكن بصورة دورية، لتجنب حدوث ورم أو ضمور دهني فى أماكن الحقن. وفى حالة حصول الورم، يجب الإبتعاد عن الحقن فى نفس الموضع. ويعطى الإنسولين القصير المفعول قبل 30 دقيقة من تناول الوجبة الغذائية. وأما عن الإنسولين السريع المفعول جداً، فيمكن إعطائه قبل فترة وجيزة أو بعد تناول الوجبة مباشرة، ولذا يمكن استخدامه للأطفال الرضع والأطفال، الذين يرفضون تناول وجباتهم الغذائية بعد حقن الإنسولين، أو يكونوا فى عجلة للذهاب للروضة أو المدرسة. ويعطى الإنسولين مرتين علي الأقل يوميا، ويفضل إعطاء الإنسولين مرات عديدة تتراوح ما بين 3 إلي 4 مرات يومياً، حيث أنه يؤدى إلي نتائج أفضل، خاصة فى منع المضاعفات المزمنة. ويجب أن يحفظ الإنسولين فى الثلاجة، أما فى فصل الشتاء، فيمكن أن يخزن خارج الثلاجة إذا كان الجو باردا. وفى حالة السفر يمكن أخذه فى حفاظات ثلج وهناك أيضاً حفاظات صغيرة خاصة بحفظ الإنسولين، يمكن شراؤها من الصيدليات.

االمتابعة الدورية لمرضي السكري:
يجب على مريض السكري أن يراقب بنفسه مستوي السكر فى الدم، ويجب أن يعلم أنه نفسه، وطبيبه المعالج شريكان فى التحكم فى هذا المرض. ويتوجب على المريض أولا الإلتزام التام بإرشادات الطبيب، وثانيا إمداد الطبيب بالبيانات والمعلومات الدقيقة عن مستوي السكر فى الدم بطريقة دورية، حتى يقرر الطبيب الطريقة المثلى للعلاج. من فوائد المتابعة الدقيقة لمستوي السكر فى الدم، هي تحديد مستوى السكر في الدم، عما إذا كان عاليا أو منخفضا، معرفة إذا ما كانت تأخذ الجرعات المطلوبة من الدواء فى الوقت المناسب، سواء كانت تتمثل في أقراص السكري أو حقن الإنسولين، والمحافظة على السكر فى الدم في المستوى المقبول للمريض. ومهم أيضا إجراء التحاليل والفحوصات الطبية بإنتظام، والتي تتمثل في تحليل الدم عن طريق الشرائط، قياس الهيموجلوبين السكرى، قياس نسبة الدهون فى الدم، متابعة الزلال بالبول، متابعة المواد الكيتونية ومتابعة فحص قاع العينينن، علي الأقل مرة في كل عام. وتدابير مرض السكري تبني علي المحافظة علي مستوي السكر في الدم في حالة الصيام ما بين 90 إلي 125 مليجرامات، سكر الدم بعد تناول وجبة غذائية بنسبة أقل من 180 مليجرامات. وأيضا المحافظة على مستوى الهمجلوبين السكري بنسبة أقل من 7%. والمحافظة على ضغط الدم الإنقباضي بنسبة تتراوح ما بين 130 إلي 140 ميليميتر زئبقي، والإنبساطي بنسبة تتراوح ما بين 70 إلي 80 ميليميتر زئبقي.

...تابع البقية في الحلقات القادمة...


 


رد مع اقتباس
قديم 05-01-2015, 10:56 AM   #7
][اداري][
www.Blue-Nil.net



الصورة الرمزية بين موجتين
بين موجتين غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 17357
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 6,076 [ + ]
 التقييم :  6390
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي



(3 - 5 )

مرض السكري في العصر الحديث:
من العوامل المؤدية إلي إرتفاع حالات مرض السكري عالميا، أولا:
متوسط العمر للفرد. لقد كان متوسط العمر المتوقع لسكان الكاميرون في العام 1960م حوالي 35 عاما، وقد تحسن هذا المتوسط بمرور السنين ليصل في عام 1990م إلي ما يقدر بحوالي 55 عاما للفرد.
ثانيا: هجرة الشعوب من الأرياف إلي الحضر، وتفضيل المدن عن القري والبوادي بداعي توفر فرص العمل.
ثالثا: تحول غذاء كثير من شعوب الدول النامية وذات الجو الحار، إلي غذاء البلدان الغربية ذات الطقس البارد، وبالتالي إحتواء أغذيتها الغنية بالطاقة علي سعرات حرارية عالية. وهذا يتمثل في الأطعمة والمشروبات المشبعة بالسكر أو الدهون أو كلاهما، زيادة علي ذلك إرتفاع إستهلاك سكان هذه الدول للمنتجات الغذائية المصنعة بنسب كبيرة من الملح والسكر والدقيق الأبيض.
رابعا: الخمول الجسدي، وغياب الحركة البدنية الكافية، وبذل المجهود البدني لحرق السعرات الحرارية الزائدة عن حوجة الجسم. زيادة علي ذلك كثرة إستخدام المركبات الآلية مثل السيارات الخاصة والحافلات وعربات النقل الجماعي، والدراجات النارية. بالإضافة إلي ذلك تلعب العادات في إختيار الغذاء والثقافة الغذائية دورا فعالا في التحكم في وزن الجسم، علي سبيل المثال العادات الصحية غير المتوازنة، مثل عدم تنويع الغذاء، عدم تناول الغذاء في مواعيد محددة، التخلي بقصد عن تناول كميات كافية من البروتينات والفيتامينات والمواد الليفية، والتركيز علي الغذاء الغني بالبروتينات والدهون الحيوانية. إضافة إلي ذلك التخلي عن الوجبات الخفيفة التي يتوجب توزيعها على مدار اليوم، والإفراط في تعاطي النيكوتين والكحول، وفي بعض الدول تفشي إستعملا المسكنات والمخدرات بين فئة كبيرة من السكان، عوضا عن تناول الغذاء الصحي (دول جنوب أمريكا والمكسيك كمثال).

توزيع مرض السكري حسب العمر:
حتي العام 2011 ضمت وحسب الإحصائيات الفئة العمرية ما بين 40 إلي 59 عام، أكبر عدد من بين مرضي السكري، والذين بلغ عددهم حوالي 179 مليون مريض بالسكري. وكانت الأغلبية العظمي من مرضي السكري (ثلاثة أرباع المرضي)، من ذوي الدخل المتوسط والدخل المنخفض. وسوف تستستمر هذه الفئة بضم أكبر عدد من المرضى في السنوات القادمة، حيث يتوقع إحصائيا إزدياد هذا العدد من المرضي، ليصل إلي حوالي 250 مليون مريض بالسكري في العام 2030م، ويتوقع أن تسجل الدول ذات الدخل المتوسط والدخل المنخفض نسبة أكبر تقدر بحوالي 86% من مجموع مرضي السكري في العالم، ويكون نصيب الدول الغنية منها بسبب الرعاية الطبية والتثقيف الصحي حوالي 14% من الإصابات الكلية بالسكري.

توزيع مرض السكري حسب الجنس:
تتوقع إحصائيات المسح الطبي لمرض السكري عالميا فارق طفيف بين الجنسين (مرض السكري وتوزيعه بين النساء والرجال) من حيث عدد المرضي من العام 2011م وحتي 2030م . إذ يزيد عدد الرجال على عدد النساء بحوالي أربعة ملايين مريض فقط (185 مليون رجل مقابل 181 مليون إمرأة) في عام 2011م. ولكن من المتوقع إنخفاض هذه الفارق إلي حوالي مليونين مريض (277 مليون رجل مقابل 275 مليون إمرأة) بحلول العام 2030م.

توزيع مرض السكري حسب المدن والقري:
مازال عدد مرضي السكري عالميا في المدن أكثر منه في المناطق الريفية. ففي الدول ذات الدخل المنخفض والدخل المتوسط،، يبلغ عدد المرضى في المدن حوالي 173 مليون مريض، وفي المناطق الريفية حوالي 119 مليون مريض. ومن المتوقع أن يتوسع الفارق بحلول عام 2030م، ليصبح العدد 314 مليون مريض في المدن و143 مليون مريض في المناطق الريفية.

معاناة مرضي السكري في الدول النامية:
في كثير من الدول النامية يعاني مرضي السكري ويلات المرض. ذلك لعدم توفر المستشفيات والمراكز الصحية، ونقصان الكوادر الصحية المتخصصة في علاج مرض السكري، مثل توفر الأطباء ومساعدي السكري ومستشاري التغذية. وفي أغلب الأحيان يعاني سكان الأرياف من مرضي السكري أكثر، ذلك لإنعدام أقراص السكري وهرمون الإنسولين. كما أنه في كثير من أرياف الدول النامية، لا تتوفر حتي الكهرباء (الثلج) لحفظ هرمون الإنسولين لمرضي السكري تحت درجات حرارة ملائمة. وهنا يعاني وفي أغلب الأحيان الأطفال والشباب المصابين بالنوع الأول من مرض السكري (المعتمد علي الإنسولين). بل في كثير من الأحيان يتعثر علي هؤلاء المرضي الوصول إلي المدن الكبيرة بغرض العلاج، فيقضون نحبهم في الطريق قبل وصولهم إلي الطبيب المداوي. وهذا دون النظر إلي حوجة مريض السكري إلي الغذاء المتوازن في وقته إذا توفر. ومن أعراض مرض السكري ذات الصلة بالغذاء، الشعور بنوبات الجوع القاتلة، وفي شكل هجمات متتالية. وفي كثير من الدول النامية يشح الغذاء (الغذاء متوفر في هذه الدول، ولكن هناك مشكلة في توزيعه)، علي الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات وعلي المرضي، بما فيهم كثير من المرضي المصابين بمرض السكري.

تكلفة علاج مرض السكري:
تعتبر تكلفة علاج مرضي السكري تكلفة باهظة، إذا ما قورنت بغيرها من الأمراض، والتي يبلغ متوسطها في الدول النامية لكل مريض، حوالي 21 دولار أمريكي في الشهر، وهو ما يعادل حوالي 70% من دخل الفرد في الدول النامية. ,إذا نظرنا لما توفره الحكومات والمرافق الصحية في هذه الدول للمريض، يبلغ فقط حوالي 2 دولار أمريكي للعلاج شهريا إذا وجد. وفي حالة العلاج بهرمون الإنسولين يحتاج مريض السكري لما يقدر بحوالي 160 دولار أمريكي سنويا في المتوسط كحد أدني للعلاج. وتكاليف علاج مرض السكري لا تتوازي إطلاقا مع الإيرادات الأسبوعية للأسرة أو مع دخلها الشهري. ويسبب مرض العائل الأسري بالسكري في هذه الدول عائقا كبيرا في بعض الدول النامية، هذا بسبب مضاعفات المرض التي تؤدي في كثير من الأحيان إلي غياب المريض العائل عن العمل، وبالتالي تأثر دخل الأسرة الشهري سلبيا بسبب الغياب عن العمل. في أغلب الحالات تعاني كل الأسرة بسبب مضاعفات السكري وعواقبه المتأخرة، مثالا لذلك إذا فقد العائل بصره، أو قدمه، أو توجب عليه معاودة الغسيل الدوري بسبب الفشل الكلوي الذي قد ينتج عن مرض السكري بسبب عدم توفر الرعاية الصحية من طبيب وعلاج.
وللمقارنة والتصور فقط: أنفقت الدول ذات الدخل المرتفع في العام 2011حوالي 82% من جميع نفقات الرعاية الصحية علي التحكم في مرض السكري (أي حوالي 383,30 مليار دولار أمريكي)، بينما أنفقت الدول ذات الدخل المنخفض حوالي 1,10 مليار دولار أمريكي فقط في نفس المجال. ولذ يعلل إنعدام الإستثمار في رعاية ومعالجة مرضي السكري في الدول ذات الدخل المنخفض، الفارق في الإنفاق علي الرعاية الصحية لمرضي السكري والإرتفاع النسبي لمعدل الوفيات بسبب المرض.

طرق تحليل وتشخيص السكري:

تحليل السكر في الدم والبول:
هناك عدة طرق للكشف عن سكر الجلكوز في الدم والبول، منها الإستعانة بمحلول فهلينج الذي يستخدم إعتمادا علي قوة الإختزال الخاصة بسكر الجلوكوز. بمساعدة محلول فهلينج، يمكن الكشف عن سكر الجلوكوز في البول، حيث يتحول لونهما الأزرق مع التسخين إلي راسب أحمر اللون. وهناك طريقة إستخدام أجهزة تحليل سكر الجلكوز، هذه الطريقة تعتمد علي إختزال سكر الجلوكوز بواسطة إنزيم الأكسدة، من ثم خروج غاز الأكسجين، ثم تقدير كمية الغاز الخارجة قياسيا، ومن ثم قياسه إلكترونيا بواسطة هذه الأجهزة. وتعتبر هذه الطريقة من أدق الطرق في تحليل سكر الجلوكوز في المختبرات الطبية الحديثة. إحد الطرق هي إستعمال الشرائط، التي تحتوي علي الإنزيم المؤكسد لسكر الجلكوز. وهذه الطريقة يمكن إستخدامها بسهولة عن طريق المريض نفسه. ومن أضرار هذه الطريقة، هي نسبة الخطأ القياسية عند بعض مرضي السكري، خصوصا كبار السن منهم، ذلك يرجح لضعف نظر بعض المرضي، الذي يؤدي إلي تداخل الألوان في شرائط الفحص، وبه التقدير الخاطئ لها.
تحليل السكر عشوائيا:
من فوائد هذه الطريقة، هي أنها تعطي فكرة عامة عن مستوي السكر في دم المريض، حيث يتم تحليل العينة في أي وقت خلال اليوم، وتؤخذ نتائج هذا التحليل إلي الطيبب المعالج ليقوم بتشخيص حالة المريض بالسكري.

تحليل سكر الصائم:
يجرى هذا التحليل علي المريض بحيث يكون صائما ما بين 8 إلي 12 ساعة، علما بأن المستوي الطبيعي للسكر في الدم يتراوح ما بين 70 إلي 110 ميليجرام جلكوز لكل 100 ميلليتر دم. فإذا زادت النسبة عن 120 ميليجرام جلكوز عند الشخص، فهذا مؤشر لحدوث الاصابة بمرض االسكري في المستقبل عند الشخص، وإذا تجاوزت النسبة 130 ميليجرام جلكوز عنده، فهذا يعتبر الشخص مريضا بالسكري، ويتم التأكد من ذلك بإعادة التحليل لفترتين أوثلاثة فترات متتالية علي الأقل، وبفاصل فترة زمنية قدرها إسبوع بين كل قياس.

تحليل السكر بعد تناول وجبة:
يتم هذا التحليل عند المريض بعد تناول وجبة طبيعية (أو شرب 75 جرام من محلول سكر الجلوكوز)، ومن ثم قياس السكر في الدم، في فترة تبلغ ساعتين من تناول الوجبة أو محلول سكر الجلكوز. من فوائد هذا التحليل، هو أنه يعطي فكرة عن مستقبل حدوث مرض السكري عند المريض، وهل يحتاج المريض إلي تحليل منحنى السكر أم لا. فإذا تجاوزت النسبة 140 ميليجرام جلكوز بعد ساعتين من تناول الوجبة، فهذا يدل على أن هناك خللا في إمكانية عودة السكر إلي مستواه الطبيعي، وبه الإصابة بمرض السكري.

تحليل منحني تحمل السكر:
يجرى هذ التحليل عندما يكون هناك شك في الإصابة بمرض السكري، خصوصا عند الحوامل والبدينين من المرضي في متوسط العمر. ومنحنى تحمل السكر يعطي فكرة عن إحتمال الإصابة بمرض االسكري في حين تلقي الشخص لجرعات مركزة من الجلكوز تحت ظروف معينة. ومن شروط إجراء هذا التحليل، لا بد من أن يكون المريض صائمآ من 8 إلي 12 ساعة. بعد أخذ عينة من الدم والبول، يتناول المريض جرعة محلول سكر جلوكوز مقدارها 75 جرام (أو 1 جرام لكل كيلوجرام من وزن المريض)، ثم أخذ عينة أخري من الدم والبول كل نصف ساعة ولمدة 3 ساعات، وقياس السكر في كل عينة دم وفي كل عينة بول. بعد تناول جرعة الجلكوز، يمنع المريض موقتا من الحركة، ومن تناول الغذاء والتدخين. المنحنى الطبيعي يظهر أن مستوي السكر عند الصائم يتراوح ما بين 70 إلي 110 ميليجرام، ثم يصل إلي أقصى درجة، وهي ما بين 120 إلي 130 ميليجرام بعد ساعة ونصف، ثم يعود إلي مستواه الطبيعي مرة أخري بعد 2 إلي 3 ساعات. ويمكن أن ينخفض السكر في الدم أقل من المستوي الطبيعي، ثم يعود مرة أخري للمستوي الطبيعي، بسبب زيادة إفراز الإنسولين عند بعض الأشخاص. وفي منحني تحمل السكر يظهر أن مستوي السكر عند الصائم أكثر من 130 ميليجرام، ويتعدي 180 ميليجرام بعد ساعة ونصف، ثم ينخفض مرة أخري ولكن لا يصل إلي نقطة البداية في خلال ساعتين ونصف. إذا لم يرجع مستوي السكر إلي مستواه الطبيعي في خلال 2 إلي 3 ساعات ، فهذا مؤشر علي إمكانية الإصابة بالسكري مستقبلا علما بأن سكر الصائم طبيعيا.

قياس نسبة الهيموجلوبين السكري:
الهيموجلوبين السكري عبارة عن بروتين في الدم مرتبط بعنصرالحديد، ومن وظائفه هو أنه يعمل علي نقل وتبادل غاز الأكسجين في الدم بين خلايا وأنسجة الجسم المختلفة. ويتميز الهيموجلوبين بإرتباطه مع سكر الجلكوز بنسبة 5 إلي 10%، ويطلق علي هذا النوع من الهيموجلوبين بالهيموجلوبين السكري. نسبة إرتباط الجلوكوز بالهيموجلوبين تعتمد علي مستوي الجلكوز في الدم ، فكلما زادات نسبة سكر الجلوكوز في الدم، كلما زادت تبعا لذلك نسبة الهيموجلوبين السكري. ولكن من خواص هذا الإرتباط هو أنه يتم ببطء وينفك ببطء، ولا يعطي الهيموجلوبين السكري مؤشرا عن نسبة السكر في الدم. ولذلك يعتبر قياس الهيموجلوبين السكري من أدق الطرق القياسية للتأكد من مرض السكري ووجوده، حيث يعطي فكرة عن تأريخ مرض السكري، وحالة الجلكوز في الدم لفترة ثلاثة شهور منصرمة، أي ما يعادل فترة حياة كريات الدم الحمراء في الجسم، والتي تبلغ حوالي 120 يوما أو في المقابل ثلاثة أشهر. والنسبة الطبيعية للهيموجلوبين السكري تتراوح ما بين 5 إلي 6%. فاذا كانت نسبة الهموجلوبين السكري تتراوح ما بين 6% إلي 6.5%، فهذا دليل علي قابلية الشخص للإصابة بمرض السكري، وإذا كانت النسب أكثر من 6.5% فهذا يعني إصابة الشخص بمرض السكري. وتزداد نسبة الهموجلوبين السكري عند مرضي السكري في حالة عدم الانتظام في العلاج، وكذلك عند مرضي السكري من النوع الاول، إذا كان المريض في حاجة ملحة إلي زيادة جرعة هرمون الإنسولين.

قياس نسبة الفروكتوزامين:
تعتبر هذه الطريقة من أحدث وأدق الطرق للكشف عن مستوي السكر بالدم في الفترة ما بين15 إلي 20 يوم سابقة للتحليل عند المريض بالسكري. وتستخدم هذه الطريقة في قياس نسبة البروتينات السكرية، وذلك عن طريق قياس نسبة الفركتوزامين المرتبط بالبروتين، ومن خواص هذا التحليل هو أنه لا يتأثر بتناول الوجبات الغذائية.


...تابع البقية في الحلقات القادمة...


 


رد مع اقتباس
قديم 05-01-2015, 05:15 PM   #8


الصورة الرمزية المضطهد
المضطهد غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19670
 تاريخ التسجيل :  Oct 2014
 أخر زيارة : 27-01-2015 (08:06 AM)
 المشاركات : 26 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



انا سمعت انهم أكتشفوا علاج لمرض السكر في روسيا وذلك من خلال أخذ خلايا البنكرياس وتنشيطها وحقهنا مرة آخرى في جسد المريض.... أفيدونا يااخوان عن صحة هذه المعلومه .


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 05-01-2015, 05:28 PM   #9


الصورة الرمزية المضطهد
المضطهد غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19670
 تاريخ التسجيل :  Oct 2014
 أخر زيارة : 27-01-2015 (08:06 AM)
 المشاركات : 26 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اليكم هذه المعلومه من أحدى الشركات المصنعه لأدوية السكر ونريد منكم التعليق على الخبر .. وماهو المقصود بالنوع الثاني من مرض السكر ؟؟ :

دبي: علاج جديد لمرض السكري يستخدم مرة واحدة

أعلنت إحدى الشركات المصنعة لأدوية السكر عن توفير علاج «فكتوزا» لمرضى النوع الثاني من مرض السكري، لاستخدامه مرة واحدة يومياً بغض النظر عن وجبات الطعام.

وأوضحت الشركة في مؤتمر صحافي عقد أخيراً في دبي للتوعية بمدى خطورة داء السكري على المجتمعات العربية عامة والمجتمع السعودي بصفة خاصة، بحضور 300 طبيب سعودي من استشاريي مرضى السكري واختصاصيي التغذية، أن عقار «فكتوزا» علاج جديد ومبتكر لمرضى النوع الثاني من مرض السكري، ويتم استخدامه مرة واحدة يومياً بغض النظر عن وجبات الطعام، إذ يوفر العقار الذي يمثل نقلة نوعية مهمة في علاج السكري ثلاث منافع مميزة، فهو يساعد في التحكم بنسبة السكر في الدم بفعالية، ويسهم في دور كبير في تخفيض الوزن، كما يحسن أداء خلايا بيتا المنتجة للأنسولين، كما يساعد «فكتوزا» الجسم في خفض مستوى السكر في الدم من طريق تحفيز إفراز الأنسولين فقط عند الحاجة، وتثمر بتحكم أفضل بسكر الدم، إضافة إلى الحد من احتمالات الانخفاض الكبير لمستوى السكر بالدم.

وقال المدير الطبي لـ «نوفو نورديسك» في منطقة الخليج وليد عبدالفتاح: «يرافق النوع الثاني من مرض السكري ظروف صحية خطرة، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع معدل الكولسترول والسمنة، ما يمثل خطراً على القلب والأوعية الدموية، ومن هنا تأتي أهمية «فيكتوزا» الذي يوفر لمرضى السكري حلاً مثالياً للتحكم بمرض السكري، والحد من المخاطر التي ربما تؤدي إلى حدوث المضاعفات».


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 12-01-2015, 12:58 PM   #10
][اداري][
www.Blue-Nil.net



الصورة الرمزية بين موجتين
بين موجتين غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 17357
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 6,076 [ + ]
 التقييم :  6390
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المضطهد مشاهدة المشاركة
اليكم هذه المعلومه من أحدى الشركات المصنعه لأدوية السكر ونريد منكم التعليق على الخبر .. وماهو المقصود بالنوع الثاني من مرض السكر ؟؟ :.
معلومة مفيدة وتكتسب خصوصية بتأكيد المدير الطبي لـ «نوفو نورديسك» في منطقة الخليج
النوع الثاني مِن مرض السُكر : (هنا)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المضطهد مشاهدة المشاركة
انا سمعت انهم أكتشفوا علاج لمرض السكر في روسيا وذلك من خلال أخذ خلايا البنكرياس وتنشيطها وحقهنا مرة آخرى في جسد المريض.... أفيدونا يااخوان عن صحة هذه المعلومه .

معك ننتظر الإفادة عن صحة هذه المعلومة
ونسأل الله الشفاء لجميع مرضى المسلمين
إنه على كل شئ قدير

... و ...
التالي دراسة أُخري في نفس السياق


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الألف, الحال, السُكري

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اداب وسلوكيات داخل المنتدى من الألف الى الياء ( بالصور) شجرة الدر مواضيع متفرقة ومتنوعة - من هنا وهناك 14 29-08-2013 10:25 PM
* سلسلة تعلم الفوتوشوب من الألف الى الياء * كرم الدين منتدى التصميم والجرافيكس 8 22-11-2010 07:48 PM
تابع 2 [ الآرسنال .. من الألف إلى الياء ] ابوشنب منتدى الرياضة 1 08-10-2009 10:24 AM
تابع [ الآرسنال .. من الألف إلى الياء ] ابوشنب منتدى الرياضة 1 08-10-2009 10:23 AM
[ الآرسنال .. من الألف إلى الياء ] ابوشنب منتدى الرياضة 1 08-10-2009 10:23 AM


Loading...

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Tynt Script Added by Leicester Forum
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Protected by CBACK.de CrackerTracker

Security team

 
جميع مواد النيل الازرق من صور ومعلومات محفوظة جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبتها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر الشبكة والمنتدى .