عرض مشاركة واحدة
قديم 16-01-2014, 10:42 PM   #9
رجـل المستحيـل



الصورة الرمزية السلطان
السلطان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7345
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 21-08-2014 (11:34 PM)
 المشاركات : 2,404 [ + ]
 التقييم :  29
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
تدركين انى احمل قلبا احبك
ولكن

مالاتدركينه

انى لى شموخا يدوس
عليك وعلى قلبى
معا
لوني المفضل : Dodgerblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة مشاهدة المشاركة



أن المرأة بطبيعتها تشعر بالراحه لمجرد الحديث عن ما يكمن فى صدرها من ضيق
أو أفكار أو مشاعر تشغلها ، و أنها تحتاج للمسات بسيطه منك لتحتويها و تسعدها،
و من هذه اللمسات :
1- إنتبه لما تقوله زوجتك و حاول أن تصرف عن ذهنك ما يشغلك من أفكار ،
اطفىء التليفزيون أو الكمبيوتر أو أيا ما كان لدقائق حتى تتم حديثها .
2- إتجه بجسمك لتواجه زوجتك و انظر إلى عينيها عند حديثها إليك
و عبر عن تفهمك لما تقوله بإيماءك لرأسك ، و حاول أن تتفاعل
بملامح وجهك أثناء الحديث .
3- لا تقاطعها أثناء حديثها و إتركها تقول كل ما تريده و تشعر به .
4- إذا أحسست أنك لا تفهم ماذا تقصد فيمكنك أن تطلب منها التوضيح أكثر
( و لكن تأكد أنك لم تسرح بأفكارك بعيدا عنها و تريدها أن تعيد ما قالت لإن ذلك سيحبطها ).
5-.إذا كانت زوجتك تخلط المواضيع فيمكنك أن تطلب منها بود
و هدوء أن لا تدخل فى موضوع آخر حتى تنهى الموضوع الاول لتستطيع التركيز أكثر معها .
6- لا تبدى رأياً او نصيحةً دون أن تطلب هى المساعدة ،
فهى فى الأغلب تحتاج للفضفضه فقط و لا تحتاج لحلول .
7- تجنب تماما أن تنتقدها أو تُسفه مما تقوله لأن ذلك يجرحها
و حاول أن تذكر نفسك دائماً أن زوجتك تختلف عنك و انها بطبيعتها العاطفيه
تهتم بأشياء قد تكون من وجهة نظرك تافهه و لا تستحق عناء التفكير.
8- إذا طلبت منك رأيك فلا تجيبها بعبارة (إفعلى ما تحبى )
فهى تسألك لأنها تحب أن تشاركها أدق تفاصيل حياتها ،
فما المانع أن تجيبها حتى و إن إعتقدت أنه أمر بسيط لا يحتاج لرأيك.
و أخيرا أيها الزوج المحب ، لا تبخل على زوجتك بالتفرغ
و لو لنصف ساعه كل يوم أو يومين للإصغاء لما تقول ،
فهى تحتاج أن تتواصل معها و تحتويها و ستنوء بها من الإضطرار إلى
التحدث مع آخرين عما يهمها ، و ستجعلها تشعر كم تهتم بها و تحبها،
فتبذل هى قصارى جهدها فى التفانى فى خدمتك و إسعادك .

جمانة



 
 توقيع :


شكرا وحدها لا تكفي اخي الغالي الرحـــــــــــال


رد مع اقتباس