عرض مشاركة واحدة
قديم 17-10-2018, 08:00 PM   #11
مـشـرف مـنـتـدى الـطـب والـصـحـة



الصورة الرمزية دكتور كمال سيد الدراوى
دكتور كمال سيد الدراوى غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19820
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 أخر زيارة : 27-12-2019 (10:07 PM)
 المشاركات : 1,984 [ + ]
 التقييم :  2502
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ثالثا: التمارين الرياضية والنشاط الحركي

- الرياضة تحرق السكر للحصول على الطاقة، فممارسة الرياضة مدة 20 دقيقة يوميا لها تأثير الانسولين على السكر.

- ممارسة الرياضة تعني الوصول للوزن المثالي فهي مفيدة لتجنب السمنة الزائدة.

- تفيد الرياضة في تنشيط الدورة الدموية وفي تقوية عضلات الجسم وعضلة القلب.

- التمارين الرياضية تساعد على تخفيض نسبة الدهنيات في الدم.

- التمارين الرياضية تقي من هشاشة العظام.

- يجب على المرضى اختيار نوع التمارين التي تعد مناسبة لصحتهم وقدراتهم البدنية، ويفضل اخيار الرياضة التي تعمل على تحريك عضلات الجسم وأن لا تكون مجهدة.

- يجب على مريض السكري الموازنة بين الرياضة والطعام وجرعة الانسولين بحيث انه اذا اكثر من ممارسة الرياضة فوق المعدل يجب تناول الطعام بكميات كافية بحيث لا ينخفض مستوى السكر في الدم، وأن يقلل من جرعة الانسولين في هذه المرحلة.

- يجب استشارة الطبيب في اختيار نوع الرياضة المناسبه له ولجسمه وما إذا كان بحاجة لتغيير جرعة الأنسولين ووقت ومكان حقنها.

رابعا: الأدوية الخافضة للسكر

عند فشل برامج الحمية الغذائية وممارسة الرياضة في تخفيض نسبة السكر في الدم يجب على المرضى تناول ادوية خافضة للسكر وهناك نوعان من الأدوية التي تؤدي إلى تخفيض مستوى سكر الدم وهي:

- الأقراص وتعطى عن طريق الفم.

- الأنسولين يعطى عن طريق الحقن.

- الأقراص الخافضة لسكر الدم.

يقتصر استعمال هذه الأقراص على علاج مرضى السكري غير المعتمد على الأنسولين وإذا لم تتم السيطرة عليه بالحمية الغذائية إضافة إلى النشاط الحركي وإزالة الوزن الزائد.

هناك نوعان رئيسيان لهذه الأقراص:

- مركبات السلفونيل - بوريا ( Sulfonylurea) وتضم جلبنكلاميد 5ملجم Glibenclamide، جليكلازيد 80 ملجم Gliclazide

هذه الأدوية تنشط غدة البنكرياس لإفراز الأنسولين ويفضل تناولها قبل الطعام بنصف ساعة وبما أن مركبات هذه المجموعة لها نفس المفعول لذلك لا تعطى مع بعضها البعض ويجب أن يأخذ المريض نوعا واحدا منها فقط.

- مركبات البايجوانيد ( Biguanides)

هذه الأقراص تزيد من استجابة خلايا الجسم للأنسولين ولكنها لا تنشط غدة البنكرياس لإفراز الأنسولين. يصلح هذا النوع لعلاج مرضى السكري البدناء بشكل خاص، إلا أنه يمكن استعماله أيضا في غير البدينين، ويستحسن تناولها بعد الطعام.

إذا لم تتم الاستجابة لأي من هذه المركبات على حدة فإنه يمكن إعطاء النوعين معا وإذا لم تتم السيطرة على السكري بذلك يصبح العلاج بحقن الأنسولين أمرا حتميا.

- مركبات (Repagliuider)

وهي مجموعة جديدة تعمل بشكل سريع وينصح بتناولها قبل الطعام ولا حاجة لتناولها إذا امتنع الشخص لسبب ما عن الأكل.

مرضى السكري المعتمد على الأنسولين لا يمكن علاجهم إلا بحقن الأنسولين، حيث ان الأقراص الخافضة للسكر ليس لها مفعول في هذا النوع من السكري لأن البنكرياس لا يستطيع إفراز أية كمية من الأنسولين بسبب تلف خلاياه.

تابع


 


رد مع اقتباس